منتدى شاكر الخالدي
عزيزي الزائر تفضل بالتسجيل معنا ليزداد المنتدى إشراقا بكم وإذا لم ترغب بذلك فتفضل بزيارة الأقسام التي تريدها

منتدى شاكر الخالدي

المنتدى يختص بنشر دروس تعليمية للبرامج مثل الفوتوشوب وسويج ماكس وغيرها مع تحميل البرامج الجميلة ونشر مواضيع مختصة بالطب البديل ومواضيع علمية متنوعة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولمركز التحميل

شاطر | 
 

 الجلوس الطويل يزيد أمراض القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاكر عبد الرحمن
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10669
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: الجلوس الطويل يزيد أمراض القلب    2/4/2015, 7:19 am




2


د. عبد الحفيظ خوجة
* الجلوس الطويل يزيد أمراض القلب
* من الأخطاء التي ترتكبها غالبية الناس وخصوصا الفئات العاملة التي تتطلب طبيعة أعمالهم الجلوس في المكاتب لساعات طويلة، أنهم يتعودون على هذا النمط الخاطئ في حياتهم، بمعنى أنهم لا يحاولون التوقف عن العمل كل ساعة مثلا للتحرك حول الكرسي والمكتب من أجل إعطاء الفرصة للدورة الدموية كي تستعيد عملها بطريقة صحيحة.
هناك دراسة حديثة قدمت في أوائل شهر مارس (آذار) الحالي 2015 في مدينة سان دييغو في الدورة العلمية السنوية التي تقيمها سنويا الكلية الأميركية لأمراض القلب ACC American College of Cardiology، أجريت للتعرف على العلاقة بين الجلوس لساعات طويلة يوميا ونسبة حدوث تكلس الشريان التاجي للقلب، والأخير يعتبر علامة ومؤشرا على أمراض القلب تحت الإكلينيكية التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
هذه الدراسة أجراها باحثون في كلية طب ويسكونسن في (ميلووكي والزملاء Milwaukee and colleagues)، توصلوا فيها إلى أنه لا توجد علاقة بين تكلس الشرايين التاجية وكمية التمارين البدنية التي يقوم بها الشخص، بينما العلاقة موجودة ين عدد الساعات التي يقضيها الشخص جالسا وحدوث تكلس الشرايين التاجية. وأشارت النتائج إلى أن تأثير الجلوس الطويل كان أكبر من التمرينات البدنية في هذا الإجراء المحدد بشكل خاص عن صحة القلب. وتشير النتائج أيضا إلى أن التمرينات الرياضية قد لا تبطل في الغالب الآثار السلبية لنمط حياة الركود والخمول على كالسيوم شرايين القلب.
ووفقا لهذه الدراسة، كانت المدة التي جلسها المشاركون تتراوح ما بين 2 - 12 ساعة في اليوم، وفي المتوسط كانت المدة أكثر بقليل من 5 ساعات يوميا. وأخذ في الاعتبار عند تحليل البيانات عدد من العوامل المهمة كالعمر، مؤشر كتلة الجسم، مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، فضلا عن الدخل، والحالة الاجتماعية، والتدخين، والكولسترول، والعوامل الديموغرافية والصحية الأخرى.
وأظهر تحليل فحوص القلب وسجلات النشاط البدني، التي تضمنت استخدام أجهزة قياس السرعة لتتبع الحركة، مع أكثر من 2000 من البالغين، أن كل ساعة من الوقت قضيت جلوسا من دون حركة يوميا ارتبطت في المتوسط مع زيادة في خطر تكلس الشرايين التاجية نسبتها 14٪. وكانت العلاقة هنا مستقلة عن تأثيرات عامل ممارسة النشاط الرياضي وغيره من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب التقليدية.
عليه فإن جمعيات القلب تنادي بتغيير الأنماط الخاطئة في حياتنا ومنها الجلوس لساعات طويلة، فالعضلات تحرق كمية قليلة من الدهون أثناء الجلوس لفترات طويلة، كما أن الدم يسير ببطء ضمن الأوعية الدموية مما يساعد على تشكل الخثرات الدموية والتكلسات في الشرايين التاجية، ويقلل من نشاط القلب ويزيد من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الأخرى والنوبة القلبية.

* أدوية متقدمة لتضخم البروستاتا
* يتحرج كثير من الرجال في التحدث إلى أطبائهم عن الأعراض التي تنتابهم مع التقدم في العمر ابتداء من سن الخمسين وما بعد فيما يخص مشاكل غدة البروستاتا وما يعانون بسببها من صعوبة في بدء التبول عن المعتاد مع ضعف تدفق البول أو تقطعه أو توقفه تماما، وزيادة معدل التبول النهاري والليلي، في حين أن الكثير من الدراسات الحديثة أوضحت أهمية العناية بغدة البروستاتا مبكرا بمراعاة العوامل التي ثبت تأثيرها مثل النظام الغذائي، وعادات نمط الحياة، والعوامل البيئية.
وعندما يتم تشخيص تضخم البروستاتا الحميد بالطرق العلمية المعتمدة، يتم التعامل من خلال علاجات دوائية محددة. هناك أكثر من 100 دراسة، حول تضخم البروستاتا الحميد وانسداد الاحليل وعنق المثانة، تداولت آخر الابتكارات في هذا الحقل تم عرضها أخيرا في المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لجراحة القلب والمسالك البولية والتناسلية، أجمعت نتائجها على التوصل إلى نجاح يصل إلى نحو 67 في المائة في تخفيف الأعراض البولية بنسبة عالية وتفادي الإجراء الجراحي باستعمال مجموعة من الأدوية، وهي:
* أدوية مثبطة لمستقبلات ألفا Alpha Blockers، وهي الأكثر فاعلية وشيوعا مثل االتأمسولوسين Tamsulosin (متوفر بالأسواق باسم البروستاتاب – بي آر) ودواء أومنيك وكاردورا، وهي تقلل معدل تحفيز العضلات مما يترتب عليه حدوث استرخاء في الأنسجة العضلية للبروستاتا وعنق المثانة، فتقل حدة الأعراض. يبدأ التأثير العلاجي لهذه الأدوية في الظهور في غضون يومين من بدء العلاج.
* أدوية مثبطة ومختزلة ألفا 5 alpha reductase inhibitors، ومن أمثلتها بروسكار Proscar، Prostat، Prostride، Prostec وهي تعمل على تقليص حجم البروستاتا عن طريق منع اختلال الهرمونات المسببة لتضخم البروستاتا. تخفف هذه الأدوية الأعراض ويبدأ تأثيرها متأخرا بعد 6 أشهر من بدء المعالجة. يستخدم هذا النوع من الأدوية في الحالات المتأخرة أو إلى جانب النوع السابق.
* أدوية ضعف الانتصاب التي تساعد على تحسين القدرة الجنسية، فقد وُجِدَ أن لها دورا في تحسين بعض حالات تضخم البروستاتا الحميد مع الانتباه إلى أن هذه الأدوية يجب عدم تناولها مع أدوية مثبطات ألفا، وكذلك يجب ألا يتم تناولها مع أدوية النترات الخاصة بتوسيع شرايين القلب.

استشاري في طب المجتمع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkhaldy.forumarabia.com
 
الجلوس الطويل يزيد أمراض القلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شاكر الخالدي :: الفئة الأولى :: المنتدى الثالث - قسم الأمراض العام :: أمراض القلب والدورة الدموية-
انتقل الى: