منتدى شاكر الخالدي
عزيزي الزائر تفضل بالتسجيل معنا ليزداد المنتدى إشراقا بكم وإذا لم ترغب بذلك فتفضل بزيارة الأقسام التي تريدها

منتدى شاكر الخالدي

المنتدى يختص بنشر دروس تعليمية للبرامج مثل الفوتوشوب وسويج ماكس وغيرها مع تحميل البرامج الجميلة ونشر مواضيع مختصة بالطب البديل ومواضيع علمية متنوعة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولمركز التحميل

شاطر | 
 

 الخلايا الجذعية المشيمية بوابة الأمل لفقر الدم المنجلي والتلاسيميا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاكر عبد الرحمن
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10669
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: الخلايا الجذعية المشيمية بوابة الأمل لفقر الدم المنجلي والتلاسيميا   11/6/2015, 9:46 am

د. عبد الجبار علي أحمد
على مدار السنين والباحثون في المجال الطبي يتطلعون إلى التعرف أو الوصول إلى طريقة لرفع الهم عن مرضى فقر الدم المنجلي، والبحث بعمق في الدراسات لمعرفة كيفية مساعدة المصابين بهذا المرض، لتسهيل الحياة عليهم وحجب إمكانية إصابتهم بعدوى جرثومية، وكذلك وضع حد للآلام المبرحة التي تعيق حياتهم اليومية.
ADVERTISING
وتصل نسبة الحاملين للعيب أو العطب الجيني الوراثي المسبب لهذا المرض في السعودية إلى 4 في المائة من السكان، بينما تصل الإصابة بالمرض إلى 25 حالة في العشرة آلاف، وهي نسبة مختلفة في مناطق المملكة، وتصل أعلى النسب في المنطقة الشرقية، حيث ترتفع نسبة من يحملون هذا العطب الجيني إلى 18 في المائة، أما نسبة الإصابة بالمرض فهي 12 حالة في الألف، أو 120 حالة في العشرة آلاف. وقد تنازل العدد بفضل الوعي الصحي الشعبي في التزاوج والتناسل.
وقد بحثنا قبل سنين طرق الكشف عن فقر الدم المنجلي والتلاسيميا للمواليد وأثناء الحمل، وقد قمنا في دراسة متابعة استغرقت 14 عاما بالكشف عن فقر الدم المنجلي بعد الولادة مباشرة. وقد أثبتت النتائج آنذاك وجود نسبة للهيموغلوبين (إس (S في دم الحبل السري بعد الولادة، وإذا وصلت هذه النسبة بين 3 - 9 في المائة؛ فهو مؤشر على أن المولود يحمل جينة فقر الدم المنجلي، وإذا زادت عن 10 في المائة فالمولود سيكون مستقبلا مريضا بالمنجلي، وقد نشر ملخص لهذا البحث في جريدة «الشرق الأوسط» (عدد 25 مارس/آذار 2008) آنذاك.
وقد سبرنا أغوار طرق تحسين المشورة الوراثية إن كان قبل الزواج أو بعده، ولم تقصر الحكومة السعودية في سن القوانين اللازمة لإجراء الفحوص قبل الزواج.

خلايا جذعية

وقد أصبحنا الآن أمام أعتاب العلاج بالخلايا الجذعية وتابعنا التفاعلات العلمية وسبل تطبيقها ورأينا الكثير من المحاولات في نقل نخاع الدم من متبرعين بعد إجراء تحاليل التطابق النسيجي، والكثير من المراحل العلاجية وما لها من تفاعلات سمّية، ورد فعل مناعي؛ وذلك بهدف درء حدوثها، إذ يكاد أن يكون بعضها حجر عثرة في الشفاء.
وكما نعرف فإن الخلايا الجذعية يمكن أن تتحول إلى أي نوع من خلايا الجسم، ومن هنا بزغت الفكرة. وحيث إن الخلايا الجذعية المشيمية تختلف عن تلك المأخوذة من النخاع الدموي فإن الخلايا الجذعية المشيمية غير مصنفة وليس بها شوائب خلوية ناضجة ولا تحمل جسيمات مناعية بعكس الخلايا الجذعية المأخوذة من النخاع والتي هي مصنفة دمويا وبها عدة أنواع من الخلايا الجذعية.
وبما أن طرق تحصيل وحصاد الخلايا الجذعية من المشيمة ذاتها تحتاج إلى طرق معروفة وممكنة، فلماذا لا نأخذ فقط الدم الموجود في حبل السرة وتجمعات الدم في المشيمة، والذي يحتوي على 85 في المائة من الخلايا الجذعية، وهذه جاهزة وبالإمكان جمعها بكل يسر، وحفظها أيضا يسير، وبالخصوص إذا كانت الحاجة إلى نقلها كالحاجة إلى نقل الدم، أي يومين إلى 15 يوما، حيث بالإمكان حفظها في برادات (ثلاجات) حفظ الدم.
ونحن لسنا بحاجة إلى إجراء مطابقة لأنها غير مصنفة مقارنة بالدراسة التي قادها معاهد الصحة الوطنية الأميركية NIH في عام 2009 لمجموعة من المرضى المنجليين ممن نقل لهم نخاع الدم، حيث اتضح أن 50 في المائة من المجموعة أوقفوا عن عمد العلاج المضاد للمناعة immune suppressant وحيث إنهم لم يوجهوا أي رد فعل مناعي gaft versus host disease وحتى بعد أربع سنوات من إيقاف العلاج أو أي رفض عضوي بل إن كلا النوعين من الخلايا الجذعية المنقولة والمنجلية تعايشا بسلام chimerism. والسبب برأينا أن المريض المنجلي غالبا ما تكون مناعته ضعيفة.
وقد قمنا بصياغة الفكرة في كتاب تحت اسم: «الخلايا الجذعية المشيمية بوابة الأمل لفقر الدم المنجلي والتلاسيميا» وهو من منشورات «دار الأدب العربي». وفي هذا السياق، نقترح تجهيز بنوك خلايا جذعية من المشائم السليمة التي تولد كل يوم وفي جميع أنحاء المملكة. كما نقترح تشخيص كل منجلي أو تلاسيميا أو حتى أي عطب وراثي متنحي مثلا على هيئة point mutation في المواليد مما نتوقع أنه سيؤدي إلى الإصابة بأنواع من فقر الدم. كذلك نوصي من ضمن رعاية الحمل أن يتم الكشف على الحوامل للتأكد من خلوهن من فقر الدم المنجلي أو التلاسيميا.
* استشاري علم الأمراض

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkhaldy.forumarabia.com
 
الخلايا الجذعية المشيمية بوابة الأمل لفقر الدم المنجلي والتلاسيميا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شاكر الخالدي :: الفئة الأولى :: المنتدى الثالث - قسم الأمراض العام :: أمراض القلب والدورة الدموية-
انتقل الى: