منتدى شاكر الخالدي
عزيزي الزائر تفضل بالتسجيل معنا ليزداد المنتدى إشراقا بكم وإذا لم ترغب بذلك فتفضل بزيارة الأقسام التي تريدها

منتدى شاكر الخالدي

المنتدى يختص بنشر دروس تعليمية للبرامج مثل الفوتوشوب وسويج ماكس وغيرها مع تحميل البرامج الجميلة ونشر مواضيع مختصة بالطب البديل ومواضيع علمية متنوعة
 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولمركز التحميل

شاطر | 
 

 علاج ونمط حياة لعسر المزاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاكر عبد الرحمن
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10669
تاريخ التسجيل : 07/06/2011
الموقع : العراق

مُساهمةموضوع: علاج ونمط حياة لعسر المزاج   25/2/2016, 8:44 am

عند الإصابة بعسر المزاج، فقد تفقد الاهتمام بالأنشطة اليومية العادية وتشعر باليأس وتقل الإنتاجية ويقل تقدير الذات ويتملكك الشعور العام بالعجز، وغالبًا ما يعتقد المصابون بعسر المزاج أنهم معرضون للنقد المفرط، والشكوى الدائمة منهم، وعدم القدرة على المرح، فما هي العلاجات المتوافرة لهذه المشكلة؟
* العلاجات والعقاقير
تتمثل طريقتا العلاج الرئيسيتان لعسر المزاج في الأدوية والعلاج بالكلام (العلاج النفسي)، ويبدو أن الأدوية أكثر فاعلية في علاج عسر المزاج من العلاج النفسي عند استخدام أي منهما منفردًا، فالجمع بين الأدوية والعلاج النفسي قد يكون أكثر فاعلية قليلاً.
ويعتمد تحديد طريقة العلاج التي سيوصي بها الطبيب على عوامل مثل ما يلي:

  • حدة أعراض عسر المزاج لديك.
  • مدى رغبتك في مناقشة المسائل العاطفية أو الموقفية التي تؤثر على حياتك.
  • تفضيلاتك الشخصية.
  • طرق العلاج السابقة.
  • مدى قدرتك على تحمل الأدوية.
  • المشكلات العاطفية الأخرى التي تعاني منها.

- أدوية علاج عسر المزاج
تتضمن أنواع مضادات الاكتئاب التي غالبًا ما تستخدم لعلاج عسر المزاج ما يلي:

  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI).
  • مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنوريبينيفرين (SNRI).
  • مضادات الاكتئاب الثلاثية الحلقات (TCA).


- التوصل إلى الدواء المناسب
غالبًا ما يقع الاختيار على مضادات الاكتئاب من مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية بوجه عام، إذ إنها جيدة في علاج الحالة كما يمكن تحمل آثارها الجانبية بشكل أفضل من غيرها، ويعتمد اختيار أنواع مضادات الاكتئاب أو مجموعة الأدوية الأفضل لحالتك على موقفك الشخصي.
فإذا كانت الآثار الجانبية تزعجك، فلا تتوقف عن تناول مضاد الاكتئاب دون التحدث مع الطبيب أولاً، فقد تتسبب بعض مضادات الاكتئاب في أعراض الانسحاب ما لم تقلل الجرعة ببطء - وقد يتسبب التوقف عن تناولها فجأة في التفاقم المفاجئ لحالة الاكتئاب، ولا تتوقف عن تناول الدواء حتى تصل أنت والطبيب إلى دواء مناسب لحالتك، تحدث مع الطبيب أو الصيدلي عن الآثار الجانبية المحتملة، للمقارنة بين الفوائد والمخاطر، وفي بعض الحالات، قد تزول الآثار الجانبية بينما يتكيف جسمك مع الأدوية.
عندما تصاب بعسر المزاج، فقد تحتاج إلى تناول مضادات الاكتئاب لفترة طويلة حتى تسيطر على الأعراض لديك.

- مضادات الاكتئاب وعلاقتها بزيادة خطر الانتحار
بالرغم من أن مضادات الاكتئاب تكون آمنة بشكل عام عند تناولها حسب الإرشادات، إلا أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية تتطلب أن تحمل جميعها تحذيرات الصندوق الأسود، وهي التحذيرات الأكثر صرامة بشأن وصفها للعلاج، وفي بعض الحالات، قد يعاني الأطفال أو المراهقون أو البالغون دون سن الخامسة والعشرين من زيادة الأفكار أو التصرفات الانتحارية عند تناول مضادات الاكتئاب، لا سيما في الأسابيع الأولى القليلة بعد البدء في تناولها أو عند تغيير الجرعة، لذلك، تجب مراقبة من هم في هذه الفئات العمرية عن قرب بواسطة المقربين منهم ومقدمي الرعاية الصحية وغيرهم.

- العلاج النفسي لعسر المزاج
يمكن للعلاج النفسي أن يساعدك في تعلم المزيد عن حالتك، ومشاعرك، وحالتك المزاجية، وأفكارك، وسلوكياتك، وباستخدام المعلومات والمعرفة التي تكتسبها من العلاج النفسي، يمكنك تعلم مهارات التكيف الصحية والتعامل مع الضغط النفسي، وقد يساعدك العلاج النفسي أيضًا على:

  • تعلم كيفية اتخاذ القرارات.
  • تقليل الأنماط السلوكية الانهزامية للذات مثل السلبية واليأس وقلة الحزم.
  • تحسين القدرة على التعامل في المواقف التي تحدث بين الأشخاص في المجتمع والعمل.

يمكنك أن تتناقش مع المعالج بشأن أي نوع من العلاج مناسب لحالتك وأهدافك للعلاج وغيرها من الأمور، مثل طول فترة العلاج.

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لا يُعد عسر المزاج بشكل عام أحد الاضطرابات التي يمكن للمريض معالجتها بنفسه، ولكن يمكنك اتخاذ الخطوات التالية بجانب العلاج المهني:

- التزم بخطة العلاج
لا تتخلف عن حضور جلسات العلاج أو الزيارات، حتى إن كان لا يروق لك الذهاب، ولا تتخلف عن تناول الدواء حتى وإن شعرت بالتحسن، ففي حالة التوقف، قد تعود الأعراض وقد تعاني من أعراض مماثلة لأعراض الانسحاب أيضًا.

- تعرف على عسر المزاج
إن التثقيف بشأن حالتك المرضية يمكن أن يعزز من قوتك، ويحفزك على الالتزام بخطة العلاج، شجِّع أفراد عائلتك أو أصدقائك على تحصيل معلومات حول عسر المزاج لمساعدتهم في فهم حالتك ولكي يقدموا دعمًا أفضل لك.

- انتبه لأي علامات تحذيرية
تعاون مع الطبيب أو المعالج الخاص بك للتعرف على ما قد يثير أعراض عسر المزاج التي تعاني منها، أعدَّ خطة حتى تعلم ما ستفعله إذا تفاقمت الأعراض أو ظهرت مجددًا، اتصل بالطبيب أو المعالج إذا لاحظت أي تغيرات في الأعراض أو مدى شعورك بها، واطلب من أفراد العائلة أو الأصدقاء المساعدة في مراقبة ظهور العلامات التحذيرية.

- قم بممارسة الأنشطة
يمكن للنشاط البدني وممارسة الرياضة أن يقللا من الأعراض في الحالات المرضية المتعلقة بالاكتئاب، ولذلك فكِّر في المشي أو الركض أو ممارسة السباحة أو أعمال البستنة أو أي نوع آخر من الأنشطة أو التدريبات التي تستمتع بها.

- تجنب العقاقير غير المشروعة والكحول
قد يبدو أن الكحول أو العقاقير غير المشروعة تقلل من الأعراض المتعلقة بالاكتئاب، ولكن الحقيقة أنها تؤدي إلى تفاقم الأعراض عمومًا على المدى الطويل، استشر الطبيب أو اختصاصي العلاج إذا أردت الحصول على مساعدة للإقلاع عن تناول الكحوليات أو تعاطي العقاقير.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alkhaldy.forumarabia.com
 
علاج ونمط حياة لعسر المزاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شاكر الخالدي :: الفئة الأولى :: المنتدى الثالث - قسم الأمراض العام :: الأمراض النفسية-
انتقل الى: